9 أشياء مشتركة بين كل الأمهات الصالحات – تعرفي عليهن وطوري حياتك

9 أشياء مشتركة بين كل الأمهات الصالحات:
من السهل التأكيد على مدى تقصيرنا كأمهات وننسى أننا فعلًا أمهات رائعات لأطفالنا! نتعثر في مقارنة أنفسنا بأمهات أخريات، معتقدين أننا بحاجة إلى القيام بكل شيء مثلهن (أو يجب أن يفعلوا كل شيء مثلنا)، لكي نكون أمهات جيدات ونربي أطفالنا “بشكل صحيح”.

لذلك وضعت قائمة فيها (9) أشياء مشتركة بين جميع الأمهات الحنونات الجيدات.

لدينا أيام سيئة

لدينا أيام سيئة لابد أن تأتي لكل إنسان، لذا فهي بالطبع جزء من الأمومة أيضًا. قد لا نسمح لمشاعرنا أن تظهر للأمهات الأخريات (مع أنني أعتقد أننا لا ينبغي أن نخاف من ذلك)، ولكن لدينا جميعًا تلك الأيام!

الشعور بالغثيان (أحيانًا)

أحياناً نتضايق من الأمومة وتحمل الكثير من المسؤوليات، مع أننا لا نستبدل هذه الأمومة بالعالم بأكمله. لكن الحقيقة أن الأمومة مرهقة. لدينا جميعاً لحظات نحتاج فيها إلى استراحة من كل شيء فالاستراحة لا تجعلك أمًا سيئة. إنها دليل على أنك تضعي باستمرار احتياجات شخص آخر فوق احتياجاتك حتى لو كنتِ أحوج منه.

ضمير الأُم والشعور بالذنب

كل أُم في هذا الكون تعاني من الشعور بالذنب سواءً من طريقة دخول الطفل إلى العالم، أو نظافة المنزل. أو لأنك أعطيتي نفسك وقت استراحة على انفراد، لقد ارتكبنا جميعًا أخطاء في تربية الأبناء، يجب أن نتجاهل هذا الشعور ونتحرر للتركيز على أشياء أكثر أهمية مثل اللعب مع أطفالنا أو تنظيم حفلة لهم وإدراك أننا نقوم بعمل رائع، على الرغم من أخطائنا!

نشعر بالنقص أحياناً

إلى جانب الشعور بالذنب، يشعر معظمنا بالدونية تجاه الأمهات اللاتي نراهم من حولنا. (مثل أُم منزلها دائماً نظيف أو أم ترتدي ملابس أنيقة دائماً وأولادها مرتبون ويسيرون خلفها بهدوء في صف مثالي)، نقارن أنفسنا بهن، ونشعر بالقلق من أننا لا نرتقي. لكن الحقيقة حتى تلك الأمهات ذات المظهر المثالي والتي يبدو أنها تمتلك كل شيء معًا، تعاني من الشعور بالنقص والقلق من أنها لا ترقى إلى مستوى شخص آخر. لا احد منا كامل وكل منا لديه نقص من جانب مختلف. الحيلة الحقيقية هي إيجاد طرق للتعلم من بعضنا البعض، بدلاً من الشعور بالتكبر أو الدونية بسبب اختلافاتنا.

لدينا لحظات من الجنون المؤقت

صراخ الأطفال، الألعاب في الأرض، وإعداد وجبات متعددة في اليوم، ومحاولة إقناع الأطفال بتناول الطعام أو الالتزام بالتعليمات، كل هذه الأشياء تكفي للتسبب في لحظات من الجنون المؤقت حتى في أكثر الأمهات هدوءًا! كل ماما لديها تلك اللحظات، لا تدعيها تجعلكِ تشعري وكأنكِ غير عاقلة لأن هذا الشيء هو “الأمومة” بحد ذاتها.

لدينا منزل فوضوي أحياناً

لا مفر منه، إذا كان لديك أطفال، فسيكون منزلك فوضويًا من وقت لآخر. ليس هناك شيء أسوء من الشعور “بالفشل كأُم”. لا أطباق متسخة لا غرف فوضوية. نحن جميعاً نبذل قصارى جهدنا لذلك. لا تتركي الأعمال تتراكم افعلي ما عليك فعله كماما!

نحن بحاجة إلى الهدوء والسلام

ستكون هناك دائمًا تلك اللحظات عندما ننظر إلى المنزل الفوضوي، والأطفال الصاخبين، الدموع، نوبات الغضب، الأسئلة التي لا تنتهي، في بعض الأحيان نحتاج فقط إلى سلام ولحظة هدوء مسروقة. وقت مبكر للنوم. هذه أشياء نتوق إليها جميعًا (ونفتقدها)، خاصة في خضم يوم مليء بالدراما مع الأطفال.

نحن بحاجة إلى دعم

لدينا جميعاً أيام جيدة وأيام سيئة ونشعر أن علينا القيام بعمل أفضل، وربما لسنا “جيدين بما فيه الكفاية” لأمر الأمومة وكلنا بحاجة إلى الدعم أحياناً نشعر أننا لسنا جيدين بما فيه الكفاية، وأحياناً قد تضطري إلى العمل من المنزل.

عندما ترين أم تكافح، أخبرها أنها أُم رائعة لأنها تحتاجها، لأنك لا تعرفي أبدًا متى قد تنهار من الداخل. قدمي الدعم وابتسمي، والأهم من ذلك كله امتنعي عن إصدار الأحكام بصمت (أو بصوت عالٍ). لأننا جميعًا في نفس القارب.

نحن نحب أطفالنا دون قيد أو شرط

خلال كل الأيام السيئة والليالي المجنونة. حتى مع ضياعهم وكل مخاوفنا، لا شيء يمكن أن يروي الحب الذي لدينا لأطفالنا. لا يوجد شيء في العالم مثل كونك أُماً، وعلى الرغم من أننا قد نرغب في قضاء بعض الوقت بمفردنا، لكن حب الأمهات لأطفالهن لا يمكن تفسيره بالكلمات.

أنتِ أُم غير عادية

أشياء مشتركة بين كل الأمهات الصالحات

بعض الصفات المشتركة لأمهات الأطفال الناجحين، هل تتمتعين بإحداها؟

  1. الأعمال المنزلية.
  2. المهارات الاجتماعية.
  3. توقعات كبيرة للأبناء.
  4. تعليم الرياضيات.
  5. الرعاية الحساسة.
  6. أقل توترا.
  7. تقدير الجهد.
You might also like

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More